خازوق حاد بطعم الموز

“رغم كل الحيطة و الحذر و الأسلاك الشائكة و الفخاخ المنصوبة و أجهزة الاستشعار عن بعد و أرقام الأمم المتحدة و الطوارئ الدولية و سلامة البيئة و مدير حديقة الحيوان مع مساعديه، هرب الأسد الهصور من أعماقي و بقي الحمل!!” كتبتها يا ماغوط قبل 5 أعوام و كأنها الآن بعد نشرة أخبار العاشرة مساء. 
 
Cartoon_monkey_lion_tiger_giraffe_plush_hand_puppet_toy
 
بعد أن قرأت كلمات محمد الماغوط، قررت أن أزور الغابة لأن صديقا قال لي أيضا: “إنها المكان الأفضل لخوض تجربة حقيقية و علمية في عالم السياسة و علم النفس و طرق السيطرة و الترويج”. بعد فترة من الإطلاع و البحث في وسائل الغابة الإعلامية، فقد وجدت أن العديد من المقالات التحليلية و النصوص المنمقة برائحة عفنة تتهم هذا و تحلل ذلك، و نشاهد القنوات الإخبارية و نتحمس لهذا المحلل و نكره ذاك، و نتابع الصحف اليومية المتذاكية بأسلوبها التقليدي المعتمد على النسخ و اللصق دون وعي أو سهر على دقة المعلومة. و النتيجة أن لا أحدا منهم ” فاهم الطبخة”..
 
في كل فترة من فترات علم السياسة، يكون هناك أسلوب معين لإحياء العظام و هي رميم و من ثم دفنها في جهنم و هي في قمة شبابها. إن محركي الدمى يأخذون الطفل. يطعموه و يهتموا بتعليمه أحسن تعليم. يدربونه و يخلقون له إطارا مرجعيا بتقنيات عالية الجودة تخضع لاختبارات دقيقة في طرق السيطرة و التلاعب بالعقول، بحيث أن يبقى داخل القفص، و أن عيونه مصممة كي ترى أشياء أخرى مثل زرقة السماء و خضرة الأشجار و حرية الحديقة و انعدام غريزة القتل من اجل الأكل و الشرب…
 
أصبح الأسد بعد مرحلة التدريب هذه جاهزا للخروج إلى حياته و استلام منصب القيادة على الحيوانات. و هنا و بكبسة على بعض تلك الأزرار التي تم زرعها في عقل الأسد المبرمج و عن بعد، فإن محركيه يلعبون به كيفما يشاءون. تدخل ألان لعبة الترويج و صنع النجم الأوحد. يعلنون اسمه و يرسمون قوته في كل أنحاء الغابة في عقول الحيوانات بطرق شيطانية ترويجية. صورته أنه المخلوق الأقوى على الإطلاق. لا تفكر في مخالفة أمره، فالنتيجة أنه سيأكلك في ليلة اختفى فيها القمر عن الوجود. و هو ظن فعلا أنه الأقوى و يمتلك جيوشا حيوانية تأكل الأخضر و اليابس بإشارة منه.
 
من هنا أيها العزيز محمد الماغوط اختلف معك. فان الأسد ليس حيوانا هصورا. الأسد حيوان جبان كسول، لكن الرواية الخرافية و لعبة السياسة خلقت منه بطلا و ملكا على حديقة الحيوان. يعتمد في أكله و شربه على زوجته و الرعية، و يمكن ترويضه بأبسط الطرق، و لكن عندما تقترب النار منه لا يصبح شجاعا بل خوفه الذي يدفعه للقفز يمينا و شمالا دون مخطط واضح، معتمدا على عضلاته الهرمة التي يكتشف ضعفها عندما يخرج، لأن الرواية خلقت له وهم القوة عند استلامه المنصب.
النقطة تتعلق بالتلاعب بحركاته، فمن صنعوه و ربطوا له خيوطا وهمية من اجل تحريكه، فهموا أيضا أن هناك طرف آخر في المعادلة، ألا و هي الحيوانات. إذا رسموا نفس الرواية في عقولهم و أن قوة الأسد لا تقهر، و أضافوا عنصر الخوف و الضعف في قلوبهم ، و بالتالي لم تكن هناك أية محاولة لإبطال مفعول الشعوذة و السحر و إبطال مفعول تلك الخطوط من قبل تلك الحيوانات، و اكتفت بالعمل و استقبال الأخبار دون وعي أو تفكير.
 
بعد أن لمع نجم الأسد، ظن أنه أذكى من صانعيه و نسي أنه مربوط بخيوط وهمية. صانعوه كانوا يعلمون أنه سيصل إلى مرحلة العجز الجنسي و من ثم الهرم، وأن لحظة الهروب ستأتي. لذلك كانوا يعملون على صناعة أسد آخر و بنفس الطريقة. الأسد الهرم خرج من القفص لكنه مات بسبب خازوق الحياة الحقيقية، و علم أن الصورة مختلفة عن الوهم. الغابة حياة صعبة، القوي يأكل الضعيف، و لأنه كان مدللا، فلم يتعلم طرق الصيد. الحل انه بقي يأكل الموز حتى مات.. مات بخازوق الموز الحاد.. ليس بسبب الموز، بل لأنه أصبح عاجزا عن الحركة. فقد استغلت الحيوانات الجائعة ضعفه كي تنتقم منه و تأكله.
 
سائد كرزون
2/9/2010
Advertisements

About saedkarzoun

Saed Karzoun is a journalist, entrepreneur and motivational speaker, founder, and CEO of Taghyeer for Social Media. In May 2016, Saed was awarded the $50k King Abdullah II Award for Youth Innovation and Achievement (KAAYIA) for the Arab countries. In October 2015 Saed was awarded the ASHOKA" Prize; the world’s largest entrepreneurship prize. In 2015, he published his first Book “30 Secret Numbers”. In April 2015, he was chosen as a 2015 Internet Freedom Fellow under the auspices of the United States Mission to the United Nations in Geneva. In December 2014, Saed won the German Transparency International prize, Social Entrepreneurs Initiative Global 2014. “Taghyeer “ is a non-profit company working on developing social media usage in Palestine and making a change in society on issues revolving around women and youth such as: YouKnow: freedom of the Internet, BlogBus – We blog to Develop, Mappingher – Tech for Women. Education: MA International Relations and Affairs/Diplomacy – Birzeit University. 2015 - Present BA Journalism and Media, with a major in radio and a minor in TV. 2003 - 2007 Birzeit University, Palestine. - Email: Karzoun.saed@gmail.com - LinkedIn: https://goo.gl/t6m5rf - Twitter: https://twitter.com/Saedkarzoun - Facebook: https://www.facebook.com/saed.karzoun - Blog: https://saedkarzoun.wordpress.com/ - Mobile: 00972- 599 – 370 – 687 - The Book: Amazon – Kindle Edition: http://amzn.com/B01BUD93OO Create Space - Paperback: https://www.createspace.com/6083781

Posted on 6 أغسطس 2013, in مقالات, الرئيسية, عربشات. Bookmark the permalink. أضف تعليق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: